أحفاد عباس بن فرناس !

لاشك في أنه كان للعرب والمسلمين منذ القدم  العديد من المساهمات العلمية الكبيرة ، إلى جانب إسهامتهم في المجالين الثقافي والفني حتى يومنا هذا. وربما يكون اسم عباس ابن فرناس واحداً من أشهر الشخصيات التاريخية التي درسناها أو قرأنا عنها خلال حياتنا ، كما ولا تخفى عنّا محاولاته في الطيران التي لم تُكلل بالنجاح آنذاك. غير أن التقدم التكنولوجي الكبير الذي وصلنا إليه قبل أكثر من أربعة عقود من الزمان حمل معه الكثير من التغيرات في مجالي الطيران والأبحاث العلمية التي لا يتسع المجال للتحدث عنها هنا ، لكننا أردنا أن نقدم في هذه المقالة القصيرة – وللتاريخ – نبذة مقتضبة عن أربعة من رواد الفضاء الذين ربما لم تسمع بهم من قبل.

على الرغم من الطفرة التي وصل إليها الإعلام العربي عبر البث التلفزيوني الفضائي ، إلا إن الحضور العربي في مجال الأبحاث الفضائية يبقى محدود جداً ، بل ويكاد يكون منعدماً على الساحة الدولية. إلا أنه في عام 2019 تأسست المجموعة العربية للتعاون الفضائي ASCE ، والتي تضم في عضويتها 11 دولة هي الإمارات والسعودية والبحرين وسلطنة عمان ومصر والجزائر والمغرب والأردن ولبنان والكويت والسودان ، وتتخذ المجموعة من إمارة دبي مقراً لها. ومن بين أهداف المجموعة دعم وبناء القدرات الفضائية للأعضاء ، تحفيز جانب البحث والتطوير من أجل تحقيق التنمية الفضائية المستدامة ، وإلهام وتعليم وتطوير الكفاءات في المنطقة العربية في مجال الفضاء. وقد صرّح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأن أولى مهام المجموعة سيكون العمل على تصنيع أول قمر اصطناعي عربي في دبي ، وإطلاقه إلى الفضاء الخارجي في عام 2022. حيث سيقوم القمر الصناعي بمراقبة الأحوال المناخية والبيئية في الدول العربية وبقية أنحاء العالم وذلك بحسب ما أدلى به السيد محمد الحبيبي المدير العام لوكالة الفضاء الإماراتية. 

لكن بالرغم من أن المجموعة العربية للتعاون الفضائي تعتبر حديثة الولادة ، إلا أن التواجد العربي والإسلامي في الفضاء الخارجي كان قد بدأ في مطلع الثمانينيات ، وذلك مع رائد الفضاء السعودي الأمير سلطان بن سلمان آل سعود في عام 1985 ، وصولاً إلى رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري الذي شهد عام 2019 صعوده إلى محطة الفضاء الدولية ISS

(يمين – يسار) أنوشه أنصاري – محمد فارس – سلطان بن سلمان – هزاع المنصوري

سلطان بن سلمان آل سعود: أول رائد فضاء عربي وأول رائد فضاء مسلم. مثل المملكة العربية السعودية عام 1985 كأخصائي حمولة على متن مكوك الفضاء الأمريكي ديسكفوري.

محمد فارس: رائد فضاء سوري صعد للفضاء على متن مركبة الفضاء السوفيتية سويوز m3 للمحطة الفضائية مير عام 1987 مع اثنين من رواد الفضاء الروس ضمن برنامج للتعاون في مجال الفضاء بين سوريا والاتحاد السوفييتي آنذاك. وأجرى خلال الرحلة 13 تجربة علمية ، كما قام بعدة أبحاث في مجالات صناعية وجيولوجية وطبية في الرصد الفضائي والاستشعار عن بُعد. 

أنوشه أنصاري: أول أمريكية مسلمة تصل إلى الفضاء ورابع سائحة فضائية تصل لمحطة الفضاء الدولية ISS عام 2006 ، وانطلقت على متن مركبة الفضاء الروسية سويوس TMA-9 من قاعدة بايكونور في كازاخستنان مع رائدي فضاء روسيين. تمثلت مهمتها في تنفيذ برنامج علمي حيث تترأس أنوشه شركة أنظمة بروديا Prodea Systems المتخصصة في صاعة التكنولوجيا الرقمية. 

هزاع المنصوري: أول رائد فضاء إماراتي ضمن برنامج الإمارات لرواد الفضاء الهادف إلى تدريب وإعداد فريق من رواد الفضاء الإماراتيين وإرسالهم إلى الفضاء الخارجي للقيام بمهام علمية مختلفة. المنصوري المتخرج في كلية خليفة بن زايد الجوية كطيار مقاتل ، يُعتبر أول رائد فضاء عربي يزور محطة الفضاء الدولية ISS على متن مركبة سويوز إم إس 15 الروسية عام 2019. 

بواسطة حسام مدقه

إعلامي لبناني كندي حائز على شهادتي الليسانس في اللغة الانكليزية وآدابها من جامعة بيروت العربية ، وفي علوم الاتصال ووسائل التواصل والسينما من جامعة وندسور الكندية. أتم دراسته الإعدادية والثانوية بين القاهرة ودبي. عمل مترجماً متفرغاً في تلفزيون المستقبل ومع عدد من شركات الدوبلاج المرموقة في لبنان ودول عربية أخرى.