دب جائع يقتحم منزلاً

■ تحذير: المقالة تحتوي صورة قاسية.

نجت أسرة من قرية جبلية صغيرة تدعى كيمبرلي في منطقة كوتيناي بمقاطعة بريتيش كولومبيا من موت محقق بعد قيام دب جائع من نوع الغرزلي باقتحام مطبخ منزلهم بحثاً عن الطعام.

بدأت القصة عندما استفاقت الزوجة نيكي ترافيرس على صوت نباح غير اعتيادي لكلبها الصغير في الخامسة من فجر يوم أمس الأحد ، ما أشعرها بأن هناك شيئاً غير طبيعي يحصل في المنزل.

وتقول نيكي إن كلبها ظل ينبح بطريقة جنونية أمام باب غرفة نومها هي وزوجها ، وعلى مقربة من غرفة ابنهما البالغ من العمر 13 سنة ، ما أيقظها من نومها وجعلها تذهب لتتفقد سبب نباح كلبها. وباقترابها من المطبخ شاهدت نيكي خيالاً لدب كبير، كان قد تمكن من دخول المطبخ بعد خلع الستار الشبكي الموجود على نافذة المطبخ التي تركت مفتوحة بسبب ارتفاع حرارة الجو.

وتقول نيكي إن الدب كان يلتهم ما لديهم من طعام خاص بالقطط والكلاب دون أن يعبث بمحتويات علبة القمامة ، فتراجعت على الفور إلى غرفتها لتنادي زوجها مارك الذي يحتفظ ببندقية صيد في غرفته.

ويقول مايك إنه عندما دخل المطبخ أنار الضوء ورأى الدب الذي التفت إليه وتحرّك في اتجاهه على الفور ، فما كان من مايك إلا أن أطلق عليه رصاصة فأصابة الدب. وأضاف مايك إنه أثناء قيامه بإعادة تلقيم بندقيته ، تحرك الدب باتجاهه خطوة أخرى فأطلق عليه رصاصة ثانية أسقطته أرضاً ، لكن الدب كان لا يزال يتحرك ، فرماه برصاصة أخيرة أجهزت عليه تماماً.

grizzly-bear-shot-in-kimberly-homeويقول مسؤولون من جهاز حماية البيئة وصلوا إلى مكان الحادث في وقت لاحق إنهم قاموا بتحديد هوية الدب وهو يبلغ من العمر 15 عاماً ، وكان بحالة صحية سيئة ويعاني من سوء في التغذية.

وأضاف المسؤولون إن اقتحام الدببة للمنازل يعد من الأمور النادرة جداً ، وعادة ما تقوم بذلك الدببة السوداء الأصغر حجماً  وليس دببة الغريزلي.

أما نيكي التي أصيبت بحالة هلع وخوف شديدين فتقول إنها تشكر الله لأنها تزوجت بصياد وعلى وجود كلبها ،  مضيفة أن أسرتها تعلّمت درساً لن تنساه بعد هذه الحادثة ، ولن تترك أي نافذة بالمنزل مفتوحة أثناء الليل مرة اخرى.

إعداد وترجمة: حسام مدقه.

بواسطة راديو بيتنا

صوت المهاجر العربي يبث على مدار 24 ساعة يومياً من مدينة وندسور بمقاطعة أونتاريو الكندية. و يُعنى بالشؤون الفنية والاجتماعية والاقتصادية وعالم الاغتراب.