شرطة مكافحة أعمال الشغب

• تتكوّن شرطة مكافحة الشغب من رجال شرطة يتم تنظيمهم ونشرهم وتدريبهم وإمدادهم بالمعدات المناسبة للتعامل مع الجماهير الغفيرة والمتظاهرين وأعمال الشغب التخريبية. قد تتألف شرطة مكافحة الشغب من رجال شرطة عاديين يتم تعيينهم لمكافحة أعمال الشغب في مواقف معينة ، أو من وحدات خاصة يتم تنظيمها بالتوازي مع قوات الشرطة العادية.

يتم استخدام شرطة مكافحة الشغب في مواقف متنوعة ولأغراض مختلفة. فقد يتم نشر هذه الوحدات للسيطرة على أعمال الشغب أو لتفريق الحشود المتظاهرة وذلك لحفظ الأمن العام أو لإحباط الأعمال الإجرامية ، أو لحماية الناس وممتلكاتهم. في بعض الأحيان تُستخدم شرطة مكافحة الغشب كوسيلة للقمع السياسي من خلال استخدام العنف الشديد لفض التظاهرات وقمع المنشقين أو مواجهة العصيان المدني.

لوحظ في العقود الأخيرة أن شرطة مكافحة الشغب بدأت تتخذ طابعاً عسكرياً متزايداً بعد ضم القناصة إلى صفوفها ، إلى جانب استخدام القنابل الصوتية المضيئة والأسلحة المزودة برصاصات بلاستيكية.

نشاهد في الفيديو هنا شرطة مكافحة الشغب الكورية الجنوبية خلال تمارين خاصة تستخدم خلالها تكتيكات حربية رومانية قديمة في مواجهة متظاهرين دون استخدام أسلحة قتالية ، حيث استخدمت تشكيلات حربية منظمة اشتهرت بها الجيوش الرومانية القديمة واعتمدت على دفع الصفوف الأمامية من قوات المكافحة والالتفاف والكر باتجاه المتظاهرين.

بواسطة راديو بيتنا

صوت المهاجر العربي يبث على مدار 24 ساعة يومياً من مدينة وندسور بمقاطعة أونتاريو الكندية. و يُعنى بالشؤون الفنية والاجتماعية والاقتصادية وعالم الاغتراب.