لبؤة تخون العشرة !

في خبر غريب أوردته وكالة أسوشيتيد برس اليوم ، قامت لبؤة تدعى زوري في حديقة حيوانات إنديانابلوس الأمريكية بقتل زوجها ويدعى نياك ، خلال تواجدهما في الباحة المخصصة لهما صباح اليوم الاثنين.

وأفادت إدارة الحديقة بأن الأسد واللبؤة كانا يعيشان معاً لأكثر من ثماني سنوات وأنجبا ثلاثة أشبال في عام 2015 ، مضيفة أن نياك كانت قد تمت استعارته من حديقة حيوانات سان دييغو الأمريكية.

وتقول إدارة حديقة حيوانات إنديانابلوس إن الموظفين المكلفين برعاية الحيوانات كانوا قد سمعوا كماً غير اعتيادي من زئير الأسدين ، وفشلوا في الفصل بين نياك وزوري التي تمكنت من القبض على عنق أسدها ولم تتركه حتى أسقطته جثة هامدة.

هذا وقد أكدت عملية التشريح إن نياك قد نفق مخنوقاً بفعل الإصابات التي لحقت بعنقه. وأضافت إدارة الحديقة بأن السجل اليومي للبيانات الذي يحتفظ به طاقم الموظفين لم يُظهر حصول أي عمليات عدوانية غير اعتيادية بين الأسد واللبؤة , كما لم تٌسجّل أية إصابات أحدثها أحدهما للآخر ، ما يترك الباب مفتوحاً أمام الخبراء للاستنتاج بأن حادثة قتل اللبؤة للأسد لربما كانت نتيجة مشاجرة عابرة انتهت بنهاية مأساوية كان فيها البقاء للأقوى.

إعداد حسام مدقه
المصدر

بواسطة راديو بيتنا

صوت المهاجر العربي يبث على مدار 24 ساعة يومياً. يتخذ من مدينة وندسور الكندية مركزاً له وُيعنى بالشؤون الفنية والاجتماعية والاقتصادية وعالم الاغتراب.