اختبار حمل ينقذ حياة رجل

■ نُشرت هذه الحادثة مؤخراً على موقع رديت على الإنترنت ، وكانت قصة أثارت فضولي فعمدت إلى نقلها مترجمة. تبدأ أحداث القصة عندما وجد صاحبها في حمام منزله علبة خاصة باختبار الحمل تعود لصديقته السابقة التي انفصل عنها.
 
ولربما خطر ببال صاحبنا في تلك اللحظة أن يجعل من فكرة انفصاله عن صديقته السابقة فكرة مضحكة ينسى معها آلام الانفصال عنها ، فما كان منه إلا أن قام بالتبول على جهاز كشف الحمل كمزحة طبعاً. لكن سرعان ما أصيب صاحبنا بالصدمة عندما فاجأته نتيجة الاختبار بأنه حامل ، وذلك بظهور خطين على كاشف الحمل (كما في الصورة أعلاه) ما يعني أنه حامل.
 
لكن هل يُعقل أن صاحبنا حامل إذاً ؟ طبعاً لا. استهزأ صاحبنا بنتيجة اختبار الحمل وقرر إطالة أمد تلك الدعابة بنشر الصورة على موقع رديت مضيفاً إليها تعبيراً ممازحاً. لكن سرعان ما أجاب على تعليقه شخص لا يعرفه في خانة التعليقات ، وقال له إنه لو كانت هذه الصورة صحيحة فعلاً وغير متلاعب بها ، فإنه يجب عليه أن يتأكد من عدم إصابته بسرطان الخصيتين ، وضرورة التوجه إلى طبيبه على الفور. 
 
لم يكذب صاحبنا ذلك الخبر ، فقد كان من حسن حظه فعلاً أن قام بالتبول على جهاز اختبار الحمل ، وعرض صورة النتيجة على الإنترنت ، لأنه عندما خلص الطبيب من فحصه تبين فعلاً إصابة صاحبنا بسرطان الخصيتين الذي تم اكتشافه في مراحله الأولى لحسن حظه.
 
لكن كيف يمكن من الناحية العلمية أن يثبت جهاز كشف الحمل أن الرجل مصاب بسرطان الخصيتين؟ 
 
إن جهاز كشف الحمل صُنع على نحو يسمح بالبحث عن النسب الزائدة من هرمون الـ HCG ، وهو هرمون تفرزه المشيمة في المرأة ، ويُعد وسيلة جيدة لكشف الحمل. من جهة أخرى تبيّن أن هرمون الـ HCG نفسه إذا أنتجه جسم الرجل فهذا يعني إصابته بسرطان الخصيتين. 
 
أي أن ما بدأ كدعابة أو مزحة دفعت صاحبنا إلى التبول على جهاز كشف الحمل الخاص بصديقته السابقة ، أدى إلى إنقاذ حياة صاحبنا المحظوظ في نهاية المطاف. هذه القصة ربما تساهم في إنقاذ حياة إنسان آخر تعرفه أو لا تعرفه ، فلا تدعها عزيزي القارئ تتوقف عندك فقط ، فلعل وعسى يكون منها فائدة خفية بعون الله تعالى. 
 
■ إعداد وترجمة: حسام مدقه
■ المصدر: رديت

بواسطة راديو بيتنا

صوت المهاجر العربي يبث على مدار 24 ساعة يومياً من مدينة وندسور بمقاطعة أونتاريو الكندية. و يُعنى بالشؤون الفنية والاجتماعية والاقتصادية وعالم الاغتراب.