كيف تهزم الرمال المتحركة

إذا كنت من هواة المغامرة فربما تصادف خلال إحدى رحلاتك الاتسكشافية بقعة خفية من الرمال المتحركة. وإذا لم تكن من ذوي الخبرة في مجال التعرف على مآزق من هذا النوع ، وكيف تخلّص نفسك منها ، فقد تدخل في معركة طويلة الأمد لإنقاذ حياتك في حال سقوطك في رمال متحركة. لكن ذلك لا يعني النهاية الحتمية لحياتك ، ففي تلك المعركة عادةً ما يكون لديك الأفضلية في البقاء على قيد الحياة.

إن الرمال المتحركة ليست سوى رمال عادية ولكنها في حالة سيولة ، وحالة السيولة هذه ناجمة عن تسرّب كمية قليلة من المياه الجوفية إلى سطح الأرض واختلاطها بالرمال. لماذا إذاً تحُدث كمية قليلة من الماء كل هذا الفرق ؟ يشير التعليل العلمي إلى إن التلال الرملية في أغلبها تستطيع أن تحمل وزنك على سطحها بفعل احتكاك حبيبات الرمل مع بعضها بعضاً ، فعندما تطأ بقدميك على الرمال ، تضغط حبيبات الرمل على بعضها بعضاً وتتحد بشكل جماعي لتحمل وزن جسمك فوقها. ولكن عندما يتسرّب الكم المناسب من الماء إلى كتلة معينة من الرمال ، فإن الماء في هذه الحالة يعمل عمل مادة التشحييم فيسهّل انزلاق حبيبات الرمال تلك ويقلل نسبة الاحتكاك بينها بدرجة كبيرة ، وإذا أثرت هذه الرمال بالمشي عليها ، فإنها تعمل عمل سائل سميك تغوص فيه بوزنك.

تجدر الإشارة هنا إلى أن كثافة هذا السائل الرملي السميك تفوق كثافة الماء ، كما أنها أكثر كثافة من كثافة جسمك ، ما يعني أنك ستغوص في تلك البقعة من الرمال المتحركة حتى خصرك فقط قبل أن تصل إلى ما يُعرف بمستوى الطفو/التعوييم الطبيعي ، بتعبير آخر ، جسمك لن يغرق إلى القاع تدريجياً. ومع ذلك يظل من الصعب أن تخلّص نفسك من الرمال المتحركة ، فما أن تسقط فيها ، سرعان ما تستقر تلك الرمال حولك على شكل طين سميك. ولكن في كل مرة تحاول فيها رفع قدمك ، يتكوّن فراغ جزئي تحتها ، ما ينتج عنه حصول عملية امتصاص تشكّل بدورها عملية سحب قوية ومعاكسة باتجاه الأسفل ، بتعبير آخر  ، كلّما حاولت سحب قدمك إلى أعلى كلّما غصت إلى أسفل.

في عام 2005 أجريت دراسة تم نشر نتائجها في مجلة نايتشر العلمية تفيد بأن القوة المطلوبة لسحب قدم شخص عالق في رمال متحركة لمسافة سنتيمتر واحد في الثانية تعادل القوة المطلوبة لسحب سيارة متوسطة الحجم. وأضافت الدراسة أن أفضل طريقة لتخليص نفسك من الرمال المتحركة هي بلي وتمعج ذراعيك ورجليك ببطء شديد ، ما ينتج عنه خلق فراغ يملأه تدفق الماء إلى أسفل ولإرخاء الرمال من حولك ، الأمر الذي يسمح بخروجك التدريجي من بقعة الرمال المتحركة.

هل معرفتك بطريقة التغلب على الرمال المتحركة تعني إذاً أنه يجب ألا تخشى الموت بسببها؟

ليس تماماً. فلايزال هناك العديد من الأسباب التي يمكن للرمال المتحركة أن تقضي فيها عليك. أولها أنك لو أصبت بنوبة فزع شديد خلال معركتك معها ورحت تضرب بذراعيك كل ما حولك ، قد تبتلع كميات كبيرة من الرمال. ثانياً ، إذا كنت تحمل حقيبة ثقيلة على ظهرك أو كنت داخل سيارة ثقيلة الوزن ، فقد تغرق تحت سطح الرمال المتحركة. ثالثاً ، إذا علقت في رمال متحركة قريبة من المحيط ، فقد لا تتمكن من أن تخلّص نفسك قبل عودة مياه البحر ضمن ظاهرة المد والجزر ، وغرقك تحت الماء. وأخيراً ، إذا لم تكن على دراية بحيلة لي وتمعج الذراعين والرجلين ، فإن احتمال الموت من العطش أو بضربة شمس يصبح احتمالاً وارداً جداً.

بواسطة حسام مدقه

إعلامي لبناني كندي حائز على شهادتي الليسانس في اللغة الانكليزية وآدابها من جامعة بيروت العربية ، وفي علوم الاتصال ووسائل التواصل والسينما من جامعة وندسور الكندية. أتم دراسته الإعدادية والثانوية بين القاهرة ودبي. عمل مترجماً متفرغاً في تلفزيون المستقبل ومع عدد من شركات الدوبلاج المرموقة في لبنان ودول عربية أخرى.