الحلم الأميركي

■ خلال زيارة إلى قرية ساحلية صغيرة على الشاطئ المكسيكي ، التقى رجل أعمال أميركي بصياد بسيط عائداً من رحلة صيد وعلى متن قاربه الصغير حفنة من أسماك التونة ذات الحجم الكبير. بعد أن أثنى رجل الأعمال الأميركي على مهارة الصياد المكسيكي في صيد هذه النوعية الممتازة من السمك دار بينهما الحديث التالي:- كم استغرقتَ من وقت في صيد هذه الأسماك؟ سأل رجل الأعمال الأمريكي.
– بعض الوقت. أجاب الصياد المكسيكي.
– ولماذا لم تمض فترة أطول لصيد المزيد من السمك؟ سأل الأمريكي.
– لقد صدت ما يكفي لسد حاجة عائلتي. أجاب المكسيكي.
– ماذا تفعل ببقية وقتك إذاً ؟ سأل الأمريكي.
أجابه الصياد المكسيكي قائلاً: “أنام متأخراً ، وأصطاد قليلاً ، وألعب مع أولادي، وأنام قيلولة مع زوجتي، وأتنزه على الشاطئ كل مساء حيث أحتسي الشاي وأعزف الغيتار برفقة أصدقائي.”

ابتسم رجل الأعمال وقال له: ” إنني أحمل شهادة دكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة هارفرد ، وأستطيع مساعدتك على تحسين وضعك المادي. لذا دعني أقترح عليك أولاً أن تمضي وقتاً أطول في صيد السمك ، ومن عائدات بيع ما تصطاده يمكنك شراء قارب أكبر حجماً يضمن لك جمع كمية أكبر من الأسماك ، ومن عائدات بيع تلك الأسماك يمكنك شراء قوارب صيد إضافية، إلى أن تمتلك في نهاية الأمر أسطولاً خاصاً بك لصيد السمك. وبدلاً من أن تبيع محصولك من السمك إلى وسيط تجاري ، تقوم ببيعه إلى المستهلك مباشرةً، وفي نهاية المطاف ستمتلك مصنعاً لتعليب الأسماك، وبذلك تصبح قادراً على التحكم في إنتاج وتصنيع وتوزيع منتجاتك. عندئذ سيتوجب عليك مغادرة هذه القرية الساحلية الصغيرة والانتقال للعيش في مكسيسكو سيتي ومنها إلى لوس أنجلس وفي نهاية الأمر إلى نيويورك لإدارة شؤون شركتك التي ستزداد في الاتساع.

– سأل الصياد المكسيكي: “وكم من الوقت سيستغرق ذلك كلّه؟”
– أجاب رجل الأعمال الأميركي: “ما بين 15 إلى عشرين سنة”
– فسأل الصياد: وماذا سيحدث بعد ذلك؟

ضحك رجل الأعمال وأجاب: “هذا بعينه هو أفضل ما في الأمر. سيكون عندئذ قد أصبح الوقت مناسباً لعرض شركتك للاكتتاب العام وبيع أسهمها للجمهور لتصبح بعدها فاحش الثراء وتجني من الملايين الكثير.

– الملايين؟ وماذا بعد ذلك؟ سأله الصياد.

– بعد ذلك تتقاعد عن العمل وتنتقل إلى قرية ساحلية صغيرة لتنعم بعدها بالنوم متأخراً ، وبقليل من الصيد، وباللعب مع أولادك، وبنوم قيلولة مع زوجتك، وبالتنزه على الشاطئ كل مساء حيث تحتسي الشاي وتعزف الغيتار برفقة أصدقائك. أجاب رجل الأعمال الأمريكي.

ترجمة حسام مدقه

بواسطة راديو بيتنا

صوت المهاجر العربي يبث على مدار 24 ساعة يومياً من مدينة وندسور بمقاطعة أونتاريو الكندية. و يُعنى بالشؤون الفنية والاجتماعية والاقتصادية وعالم الاغتراب.